جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي

جامعة الوادي – الشهيد حمه لخضر – الجزائر

 منصات التواصل

مدير الجامعة : أ.د. عـمـرفـرحـاتـي

مدير الجامعة

الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي  
recteur@univ-eloued.dz 
السيرة الذاتية للسيد مدير الجامعة
 

كلمة مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي

عرفت جامعتنا نقلة نوعية وتطورا ملحوظا في مختلف المجالات البيداغوجية والهيكلية. فقد ارتفع عدد الطلبة هذه السنة إلى  نحو 29 ألف طالب بعد أن كان هذا العدد في حدود 15 ألف طالب في سنة 2015، كما بلغ تعداد الطلبة فيما بعد التدرج ما ينيف عن 1000 طالب، وقد كان في حدود 30 طالبا فقط في سنة 2015. وحتى تساير هذه التطور النوعي، بذلت جامعتنا جهدا كبيرا من خلال توفير الهياكل والتكوين والتأطير البيداغوجي حيث وضعنا في متناول الطلبة والأساتذة الباحثين 24 مخبر بحث وتأطيرا بيداغوجيا نوعيا بلغت نسبة تغطيته التأطيرية 50 بالمئة من ذوي المصاف الأعلى بدرجة أستاذ التعليم العالي وأستاذ محاضر”أ”.

    وعلى مستوى العلاقات الخارجية، عقدت جامعتنا عديد اتفاقيات الشراكة مع المتعاملين في مجال إنجاز البرامج المشتركة سواء على المستوى المحلي والوطني أم المستوى الدولي بينها الاتحاد الأوروبي ما سمح للجامعة بالانفتاح على محيطها الاقتصادي والاجتماعي والدولي. وفي ميدان التنمية والاستشراف حققت جامعتنا الكثير من المشاريع والانجازات في مجال الهياكل والمخابر  ودعم “لـ.م.د” وغيرها من الانجازات الهيكلية والبيداغوجية والبحثية ما مكن جامعتنا بأن تحتل المرتبة الثانية وطنيا في عدد براءات الاختراع بتسجيل 25 براءة اختراع، وأيضا حصلنا على المرتبة الأولى في عدد المجلات العلمية المصنفة التي بلغت 26 مجلة علمية من صنف “ج” مع سعينا الدؤوب لترقيتها إلى أصناف عليا. بالإضافة إلى ذلك، عملنا على رقمنة الجامعة في كافة المجالات ومنها الهوية الرقمية للأستاذ  وطالب الدكتوراه حيث بلغت النسبة 98 بالمئة.

كما لا ننسى أن جامعتنا حظيت في سنة واحدة وخلال أشهر متقاربة بزيارتين هامتين للسيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ عبد الباقي بن زيان؛ الزيارة الأخيرة كانت يوم 31 مارس 2022 بمناسبة إشرافه على الندوة الوطنية للجامعات، وزيارة قبلها، تفقدية وعملية، يومي 10 و11 جانفي من السنة ذاتها حيث كانت لها الثمار المباشرة في استفادة جامعتنا من عدة مشاريع وهياكل جديدة وأسهمت في تذليل بعض العقبات فضلا عن رفع صيت جامعتنا إلى مستوى مشرف.

كل هذا التقدم الذي عرفته جامعتنا جعل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تختار جامعتنا مع خمس جامعات أخرى على المستوى الوطني لإعداد ميزانية بالأهداف؛ والتي تعتبر من التوجهات الجديدة للحكومة لهذا العام. ومازالت جامعتنا تعمل لتحقيق الكثير من المشاريع الطموحة وفق استراتيجية واضحة ذات مديات قصيرة ومتوسطة وطويلة خدمة للجامعة الجزائرية طالباً وأستاذاً وبحثا علمياً، وحتى نستطيع إعداد العدة العلمية والهيكلية والبيداغوجية لمنافسة الجامعات المتقدمة بما فيها تلك التي على المستوى الدولي إن شاء الله، ولما لا؟

وفق الله الجميع لما فيه خير الجامعة والوطن