انطلاق الملتقى الوطني الثاني ” دور المجتمع المدني في الحفاظ على الأمن القومي الجزائري” بجامعة الوادي

شارك المقال في صفحتك

انطلاق الملتقى الوطني الثاني ” دور المجتمع المدني في الحفاظ على الأمن القومي الجزائري” بجامعة الوادي

 

في إطار احتفالية اليوم الوطني للشهيد 18فيفري ، نظمت اليوم 06 مارس 2023 جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي الملتقى الوطني الثاني حول “دور المجتمع المدني في الحفاظ على الأمن القومي الجزائري” بالاشتراك مع الزاوية التجانية تماسين و بالتنسيق مع المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والمرصد الوطني للمجتمع المدني والمجلس الأعلى للشباب وجمعية العطاء الوطنية و الجمعية الجزائرية للحفاظ على التراث التاريخي والذاكرة الوطنية وجريدة الطاسيلي نيوز الذي احتضنته قاعة.المحاضرات الكبرى أبو القاسم سعدالله بالجامعة
وجرت هذه الفعالية العلمية للملتقى بحضور السيد والي ولاية الوادي السعيد اخروف و السادة مدير الجامعة البروفيسور عمر فرحاتي وسماحة الشيخ البروفيسور محمد العيد التجاني شيخ الطريقة التجانية و رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي و الأمين العام للمجلس الإسلامي الأعلى البروفيسور بومدين بوزيد ونائب رئيس المجلس الأعلى للشباب واللجنة الأمنية المشتركة ورئيس دائرة الوادي وشيوخ الزوايا وأسرة الاعلام .
وتميزت هذه الفعالية الهامة بحضور الأسرة الجامعية من نواب المدير و عمداء كليات وأعضاء اللجنة العلمية التنظيمية للملتقى وأساتذة من داخل الجامعة وخارجها وطلبة الجامعة .
حيث قدم مدير الجامعة البروفيسور عمر فرحاتي باعتباره الرئيس الشرفي للملتقى كلمة ترحيبية بالحضور الكريم ،كما عبر عن سعادته على احتضان الجامعة هذه الفعالية الهامة بالتنسيق مع الفاعل الرئيسي الزاوية التجانية بتماسين وهذا شرف للجامعة وللولاية ،كما أشار إلى تطور وتفرع مستويات الأمن بأبعاده المختلفة الذي تجاوز الأمن العسكري إلى البحث في المحافظة على الأمن الاجتماعي والبيئي والصحي والغذائي ، وكما أشار إلى دور المؤسسات الفاعلة وعلى رأسها المؤسسات العسكرية والمدارس القرآنية والزوايا ورفع التحدي والاستعداد لمواجهة كل التحديات بيد واحدة ، ليعلن من خلالها افتتاح الملتقى .
ومن جهته رحب الأستاذ الدكتور محمد العيد التجاني شيخ الزاوية التجانية بتماسين باعتباره رئيس الملتقى بالحضور الكريم شاكرا للسيد مدير الجامعة وجوده في هذا اليوم المتميز لهذه الفعالية العلمية الهامة التي من خلالها يتم تبادل الأفكار وتعزيز التصورات العلمية ، وأشار إلى فكرة تعدد مستويات الأمن وأبعاده ،كما أشار إلى الزاوية التماسينية التي تقف مع الجامعة بهدف تفعيل المجتمع المدني و المساهمة في حماية الوطن وأمنه القومي
كما كانت مداخلة لرئيس الملتقى الأستاذ الدكتور عبد المالك عطية حيث رحب بالجميع، و أشار إلى الأهداف المنشودة من خلال هذا الملتقى وفكرته في ظل الحفاظ على قيم المجتمع الجزائري وتقاليده حيث يسعى إلى البحث في مسار التفاعل الاجتماعي والاقتصادي مركزا على أدوار المجتمع المدني المختلفة الهامة والفاعلة في تحقيق الأمن حاضرا ومستقبلا . وختم كلمته بشكر مدير الجامعة على دعمه لهذا الملتقى وأثنى خيرا على سماحة البروفيسور محمد العيد التجاني و كل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة وكل المشاركين من مختلف الجامعات ، كما تمنى الاستفادة للجميع مما سيطرح من أفكار ومناقشات علمية ، وتلته كلمة لرئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الأستاذ الدكتور محمد بوشناق خلادي الذي عبر فيها على الأهمية البالغة للملتقى “،كما ينتظر أن تنتهي الفعالية بتوصيات تخدم المعنيين.
وبخصوص المداخلات فقد كانت المداخلة الافتتاحية من طرف الدكتورة أمينة تجاني بعنوان “دور مشائخ الزاوية التجانية بتماسين في الحفاظ على الأمن القومي الجزائري ” .
في نهاية الفترة الأولى تم تكريم السيد والي الولاية بهذه المناسبة العلمية و مدير الجامعة وشيخ الزاوية التجانية بتماسين ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.
تجدر الإشارة إلى أن فعاليات الملتقى تتركز في عدة محاور :
أولا مدخل مفاهيمي للمجتمع المدني ،الأمن القومي وأبعاده .
وثانيا :دور المجتمع المدني في الحفاظ الوسطية والمرجعية للمجتمع الجزائري .
ثالثا: دور المجتمع المدني في الحفاظ على الذاكرة الوطنية .
رابعا: دور المجتمع المدني في الحفاظ على تماسك المجتمع الجزائري.
خامسا : آفاق تطوير أدوار المجتمع المدني المختلفة ضمن مسار بناء الدولة الجزائرية.
ويهدف هذا الملتقى إلى:
إبراز أهمية وضرورة تنظيم وتأطير الموارد البشرية المتاحة في خدمة المجتمع الجزائري . وحتمية الحفاظ على الوسطية والمرجعية المالكية للمجتمع الجزائري باعتبارها أصالة ترتبط بهويته المغاربية .
كما بهدف الملتقى إلى تبيين دور وأهمية المجتمع المدني في الحفاظ على الذاكرة الوطنية وتماسك المجتمع الجزائري.
واختتمت أشغال الملتقى الوطني بالمركز الثقافي للزاوية التجانية بقمار، بحضور الرئيس الشرفي للملتقى سماحة الشيخ محمد العيد التجاني التماسيني ورئيس الملتقى السيد مدير جامعة الشهيد حمه لخضر-الوادي- الوادي البروفيسور عمر فرحاتي ومدير الملتقى الأستاذ الدكتور عطية عبد الكامل ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي البروفيسور محمد بوشناق خلادي والسيد البروفيسور الأمين العام للمجلس الإسلامي الأعلى بوزيد بومدين ونائب المجلس الأعلى للشباب بن بادة عبد الحليم والنائب البرلماني السيد محمد الحافظ التجاني ومسؤول الإعلام والاتصال للجامعة الدكتور رقيق عبدالله ومسؤول الصحافة والنشر الدكتور خليفة قعيد وعدة إطارات وأساتذة ودكاترة وطلبة. وكان برنامج الاختتام كالآتي:
* تنشيط: محمد الكبير دحده.
* قراءة التوصيات: الأستاذ الدكتور رضوان شافو.
* توزيع الشهادات على الأساتذة المشاركين.
* تكريم إدارة الملتقى لسماحة الشيخ البروفيسور محمد العيد التجاني شيخ الزاوية التجانية
* كلمة بإسم الوفود المشاركة: الأستاذ الدكتور فريح خميستي.
* كلمة شكر وعرفان: السيد مدير جامعة الشهيد حمه لخضر-الوادي- البروفيسور عمر فرحاتي.
* كلمة ختامية مع الفاتحة والدعاء من فضيلة سماحة الشيخ البروفيسور محمد العيد التجاني والذي أعرب في كلمته على امتنانه العظيم لكل المؤسسات العليا للدولة الجزائرية المشاركة في الملتقى وللسيد مدير جامعة الوادي ولكل الأساتذة المشاركين على إسهاماتهم الكبيرة في إنجاح هذا الملتقى. كما أكد بأن الملتقى هو استمرارية لنشاطات مستقبلية أكبر.
 

المزيد من المقالات

الأحداث الجامعية
الأمين العام لجامعة الوادي يعقد اجتماعا تحضيريا لحفل اختتام الموسم الجامعي 2024/2023

الأمين العام لجامعة الوادي يعقد اجتماعا تحضيريا لحفل اختتام الموسم الجامعي 2024/2023  بتوجيه من السيد مدير جامعة الشهيد حمه لخضر البروفيسور عمر فرحاتي عقد اليوم 12 جوان 2024 السيد الأمين العام للجامعة الدكتور شوقي مدلل اجتماعا تنسيقيا تحضيرا لحفل اختتام السنة الجامعية 2023-2024 بقاعة الاجتماعات بالادارة المركزية وبحضور السادة الأمناء العامين للكليات وممثل المديرية الفرعية للأنشطة والخلية المركزية للإعلام والاتصال للجامعة ومنسق حفل الختام الدكتور عبد الحميد فرج والمديرة الفرعية للوسائل والصيانة ومسؤول المركز السمعي البصري ورئيس مصلحة النظافة. وافتتح السيد الامين العام للجامعة اللقاء مشيرا الى الأهمية البالغة للحدث وترسيخ تقاليد جامعة الوادي في تميزها وإبداعها كما شدد السيد