loading

جامعة الوادي تنظم ملتقى دوليا  حول التوجهات الجديدة للدبلوماسية الجزائرية في أفريقيا

جامعة الوادي تنظم ملتقى دوليا  حول التوجهات الجديدة للدبلوماسية الجزائرية في أفريقيا

شارك المقال في صفحتك

جامعة الوادي تنظم ملتقى دوليا  حول التوجهات الجديدة للدبلوماسية الجزائرية في أفريقيا
انطلقت اليوم 15 نوفمبر بجامعة الشهيد حمه لخضر  الملتقى الدولي حول التوجهات الجديدة للدبلوماسية الجزائرية في أفريقيا في طبعته السابعة عشرة والذي تنظمه على مدى يومين كلية الحقوق والعلوم السياسية من خلال مخبر السياسات العامة وتحسين الخدمة العمومية وتحسين الخدمة العمومية في الجزائر ومخبر التحولات القانونية الدولية وأثرها على التشريع الجزائري.
وقد أعلن السيد مدير الجامعة البروفيسور عمر فرحاتي عن افتتاح التظاهرة العلمية وسط حضور نوعي من الأساتذة والباحثين. وقد اعتبر السيد مدير الجامعة أن انعقاد الملتقى يأتي في ظروف ومتغيرات سياسية تعرفها الجزائر ضمن حركية سياسية داخلية وخارجية ذات أبعاد متعددة ما -يتطلب كما قال- مجاراة وبحث هذا التغير والتطور وما يمكن أن تقوم به السياسة الجزائرية في الساحة الأفريقية. ولفت السيد مدير الجامعة الانتباه إلى أهمية الاستثمار في الطالب الجامعي والتركيز على البعد البيداغوجي في العملية التكوينية واستفادة الطالب من مثل هذه التظاهرات العلمية معرجا على الانجازات والنجاحات التي حققتها جامعة الوادي في السنوات الأخيرة.
وحسب عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية البروفيسور المكي دراجي فإن هذه الفعالية العلمية تتناول بالعرض  والمناقشة عدة مداخلات متوزعة بين جملة من المحاور منها الإطار المفاهيمي للدبلوماسية الجزائرية في إفريقيا، دور الدبلوماسية الجزائرية في تعزيز الأمن والاستقرار ونشر ثقافة المصالحة والسلم بالقارة الإفريقية، ومحور الدبلوماسية الاقتصادية الجزائرية في تفعيل أجهزة التنمية الإفريقية، مسارات توطين الدبلوماسية الجزائرية في إفريقيا وآفاقها، ومحور تأثير الأحداث والتغيرات الدولية على دور الدبلوماسية الجزائرية في إفريقيا.
  ويهدف الملتقى حسب عميد الكلية إلى تسليط الضوء على السلوك السياسي الخارجي للجزائر خاصة في القارة السمراء، مرورا بالبحث في آليات تفعيل الدبلوماسية الاقتصادية الجزائرية لتنمية الشراكة والسلم في القارة بما يخدم التنمية بجميع أبعادها في الجزائر، ناهيك عن الإشادة وتسليط الضوء على المقاربة الجزائرية في مجال مواجهة التحديات الأمنية بالقارة الإفريقية مثل مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، والبحث في إمكانية تعميم هذه المقاربة وتوظيفها في حل مشكلات وقضايا القارة.
  وحسب الهيئة المنظمة للملتقى فقد تمت برمجة  نحو 30 مداخلة موزعة بين الجلسات العلمية الحضورية، والورشات البحثية ، والتدخلات عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، وينتظر أن تختتم هذه الفعالية الدولية بتوصيات وتكريم المشاركين. كما تم بالمناسبة تكريم بعض الوجوه العلمية الفاعلة.

المزيد من المقالات

ENG FRتربص قصير المدى
AR