loading

السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي كمال بداري رفقة السيد وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة ياسين وليد لدى زيارتهما لجامعة الوادي

السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي كمال بداري رفقة السيد وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة ياسين وليد لدى زيارتهما لجامعة الوادي

شارك المقال في صفحتك

السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي كمال بداري رفقة السيد وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة ياسين وليد لدى زيارتهما لجامعة الوادي
 
– الطلبة هم رواد أعمال المستقبل للانتقال إلى اقتصاد المعرفة.
– البروفيسور بداري يعلن عن مشروع تشجير جامعي وطني قوامه 1 مليون شجرة.
– وجامعة الوادي رائدة براءات الاختراع والمؤسسات الناشئة وطنيا
أكد كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي كمال بداري ووزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة الدكتور ياسين المهدي وليد أمام الطلبة والأساتذة بجامعة الوادي بأن طلبة المؤسسات الجامعية هم رواد الأعمال في المستقبل لإدخال الجزائر إلى الاقتصاد القائم على المعرفة والتكنولوجيا.
أوضح كمال بداري أمام طلبة وأساتذة جامعة الشهيد حمه لخضر بأن رسالته إلى إليهم تتمثل في ” تغذية أفكار الطلبة والأساتذة في مجال خلق مؤسسات ناشئة ومؤسسات اقتصادية مصغرة ودور الطلبة كرواد أعمال في المستقبل القريب”. وتوجه بداري بكلامه إلى الطلبة” دوركم هذا، يجعل منكم مقاولين وفواعل في التغيير المجتمعي الاقتصادي في هذه الحركة التي تعرفها الجزائر بفضل الابتكارات والأعمال الابداعية التي تقومون بها في مختلف فضاءات المؤسسات الجامعية” مشيرا إلى أهمية المؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة في خلق الثروة وتوفير مناصب الشغل مشددا على “أن مستقبل الطلبة يكمن في المؤسسات الناشئة والفكر المقاولاتي باعتبار الاقتصاد صار قائما على التكنولوجيا الدقيقة والروبوتيك والذكاء الاصطناعي”.
من جهته، وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة الدكتور ياسين المهدي وليد أكد في كلمته” أن الجزائر بحاجة إلى طبقة جديدة من المقاولين الشباب، وهي تعول على الجامعة لتكون مهدا للمقاولين مهما كانت طبيعة نشاطاتهم”. واعتبر المؤسسات المصغرة والناشئة التي يخلقها الشباب من شأنها “توفير مناصب الشغل وإخراج اقتصادنا القائم على استغلال الموارد الطبيعية إلى اقتصاد جديد يرتكز على المعرفة والكفاءات الشابة. وجامعة الوادي رائدة في مجال براءات الاختراع والمؤسسات الناشئة وطنيا”
وبالمناسبة، أعطى مدير الجامعة البروفيسور عمر فرحاتي ملخصا عن إنجازات الجامعة مدعمة بالأرقام حيث تحتل جامعة الوادي المرتبة الأولى وطنيا في براءات الاختراع بتسجيل 166 براءة و 140 مؤسسة ناشئة وتخصيص الولاية والمجلس الشعبي الولائي لاعتمادات مالية لصالح ملحقة الطب الجديدة.
وكان الوفد الوزاري خلال تنقلاته لمختلف مرافق ومؤسسات جامعة الوادي مرفوقا بوالي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي والسلطات المحلية ومدير الجامعة ومدير المدرسة العليا للفلاحة الصحراوية ومدير الخدمات الجامعية وإطارات الجامعة.
ولدى غرسه أولى أشجار فضاء جامعي وتفقده مشروع” الجزائر الخضراء”، أعلن كمال بداري عن إطلاق مشروع وطني لتشجير المؤسسات الجامعية يتمثل في غرس 1 مليون شجرة بمعدل شجرة لكل طالب جامعي. ويأتي هذا المشروع البيئي في إطار استراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بعث بيئة جامعية خضراء ونظيفة قوامها الأشجار والبُسط الخضراء.
ودشن الوزيران خلال الزيارة العملية دار الذكاء الاصطناعي بمقر الجامعة ومركز الواجهات بالقطب الجامعي بحي 18 فبراير والذي يضم حاضنة الأعمال ومركز تطوير المقاولاتية ومركز دعم التكنولوجيا والابتكار ومكتب الربط بين الجامعة والمؤسسات بالإضافة الى زيارة معرض المشاريع والمؤسسات المبتكرة والمدرسة العليا للفلاحة الصحراوية حيث عاين فيها معرضا للمنتوجات الفلاحية لمتعاملين اقتصاديين وعملية فرز النفايات والاطلاع على المشروع البيئي حول الهلال الاخضر.
كما تفقد الوزيران بعض مرافق الحي الجامعي صالح حدا وتحدث مع الطلبة الدوليين واستمع إلى إنشاد باللغة العربية الفصحى قدمه طلبة من أوزباكستان يدرسون لغة الضاد بكلية الآداب واللغات بجامعة الوادي.
وفي ختام زيارتهما، أشرف الوزيران على عملية تسليم الشهادات للطلبة الرياضيين الذين حققوا نتائج جيدة في اختصاصاتهم، وتسليم شهادة الاعتماد لأول ناد رياضي جامعي، وتسليم شهادة اعتماد لبعض المؤسسات الفرعية الاقتصادية وتكريم المخترع الطالب محمد كساب عن اختراعه لوحا للرسم خاصا بالمكفوفين حيث تم إهداء نماذج منه للمكفوفين مع العصا السحرية المساعدة في المرور، وتكريم صاحب مؤسسة ناشئة براءة اختراع وتكريم السيد معلى فؤاد صاحب مشروع “الجزائر الخضراء”.
 
 

 
 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

المزيد من المقالات

ENG FRتربص قصير المدى