حقوق المستفيدين من المركز

1- الخصوصية:

ويقصد بها حق المستفيد في الإفصاح عن المعلومات الشخصية أو السرية الخاصة به للاستشاري المتخصص بطواعية دون إجبار، ويطلب المختص النفسي من الطالب بعض المعلومات التي قد تعينه على تشخيص المشكلة اختياراً لا إجباراً. ويتم ذلك من خلال علاقة إنسانية اجتماعية مهنية يسودها الثقة، والفهم، والتقبل، والتعاطف.

2- الســرية:

ويقصد بها سرية المعلومات التي يدلي بها المستفيد للمختص النفسي، إذ لا يحق لأي أحد أن يطلع عليها إلا برضى الطالب بموافقة خطية منه – إلا إذا كان هناك ضرر مباشر على المستفيد أو غيره. وهذا ما تحدده أخلاقيات ومواثيق الممارسة النفسية، ويحث عليها ديننا الحنيف.

ويستثنى من هذا الشرط الحالات التالية:

1- عندما يشكل الطالب خطراً على نفسه

2- عندما يشكل الطالب خطرا على غيره أو على الممتلكات.

3- عندما تكون المعلومة مطلوبة من القانون.

4- في الحالات الطبية (الجسدية والنفسية) وان تكون المعلومة مهمة لتقديم العلاج المناسب للطالب. حيث يقوم مدير المركز او من يفوضه بتحرير تلك المعلومة للجهة المعنية.

3- حريــة الفرد:

أي حرية المستفيد في تحديد أهدافه، والعمل على تحقيقها في إطار أخلاقيات المهنة ولوائح الجامعة، ودون أن يتعرض لأي ضغط أو تدخل من العاملين في المركز، أو فرض أهداف عليه، أو تحديد وسائل معينة للوصول إلى أهدافه. إن المستفيد من العملية الإرشادية هو المسترشد نفسه؛ لذا يجب احترام ذاتيته، ومساعدته على فهم نفسه وتحقيق أهدافه.