من تنظيم دار المقاولاتية بجامعة الوادي التجارة الإلكترونية والرقمنة محور ندوة علمية

نشطت دار المقاولاتية بجامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي ندوة علمية حول “التجارة الإلكترونية والرقمنة في المؤسسات الناشئة” وذلك بالشراكة مع مخبر النمو والتنمية الاقتصادية في الدول العربية بكلية العلوم الاقتصادية، َالتجارية وعلوم التسيير، وقد تطرق الأستاذ الدكتور محمد الناصر حميداتو عند افتتاحه للندوة  إلى حتمية الدخول بقوة إلى الرقمنة وتعميم استخدامها في كافة المجالات لكونها باتت من متطلبات مواكبة المتغيرات العالمية لاسيما في المجالات الاقتصادية، وأشار الأستاذ الدكتور مفيد عبداللاوي مدير دار المقاولاتية إلى ضرورة تبني الطلبة الجامعيين لهذه الأفكار ومحاولة تجسيدها عبر تحويلها إلى مشاريع واقعية لاسيما وأن الظروف التي مرت بها البلاد والعالم أجمع خلال جائحة كورونا أبانت عن احتياج كبير لمثل هكذا خدمات تتم عبر التجارة الإلكترونية، وقد تطرقت ضيفة جامعة الوادي الأستاذة نجاة غالمي الخبيرة في الرقمنة والتجارة الإلكترونية والمديرة العامة لمؤسسة ديار دزاير إلى التجارة الإلكترونية والقوانين المنظمة لها في الجزائر وكذا التحديات التي تواجهها إضافة إلى وسائل الدفع الإلكتروني والبيع بالتقسيط وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية وعرضت تجربتها الخاصة في هذا المجال والتميز الذي حققته كامرأة جعل من رئيس الجمهورية يفردها بتكريم خاص، هذا وقد تدخل الأستاذ سالمي إدريس إطار باتصالات الجزائر وأثرى الموضوع بخبرته في الميدان وشاركه النقاش الدكاترة والأساتذة الذين حضروا بالإضافة إلى الطلبة الذين تناولوا الموضوع من خلال تنوع أسئلتهم وتدخلاتهم وفقا لاختلاف تخصصاتهم.
هذا وقد تم تكريم الأستاذة غالمي من طرف جامعة الوادي بوسام التميز نظير جهودها، وقد تمت على هامش الندوة إمضاء اتفاقية بين دار المقاولاتية ومؤسسة ديار الدزاير يستفيد من خلالها طلبة جامعة الوادي من تكوينات متخصصة في مجالات مختلفة لاسيما نشر الفكر المقاولاتي وريادة الأعمال.