جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي

جامعة الوادي – الشهيد حمه لخضر – الجزائر

 منصات التواصل

معهد العلوم الاسلاميه بجامعه الوادي ينظم ندوة علمية بعنوان النوازل المالية المعاصرة
قام معهد العلوم الإسلامية بجامعة الشهيد حمه لخضر صبيحة الخميس 07 جمادى الأول 1444ه الموافق للفاتح من شهر ديسمبر 2022 م بتنظيم ندوة علمية برعاية مخبر الدراسات الفقهية والقضائية بالتنسيق مع قسم الشريعة، وكان موضوعها: النوازل المالية المعاصرة – الاختيارات أنموذجا، من تقديم الأستاذ الدكتور محمد جرادي من جامعة أدرار، وتنشيط الدكتور ياسين باهي، الذي استهل الجلسة بالتعريف بفقه النوازل وأهميته، ثم قدم نبذة تعريفية بالأستاذ المحاضر ، الذي تخرج من أدرار وواصل دراسته العليا في جامعة باتنة ثم جامعة الأمير، وتولى عدة مسؤوليات بجامعة أدرار رئيسًا لقسم العلوم الإسلامية، ورئيسا للمجلس العلمي للكلية، ومديرا لمخبر الدراسات الشرعية والتراثية، وله عشرات المؤلفات والأعمال العلمية. ثم قدم مدير المعهد أ.د. إبراهيم رحماني كلمة ترحيبية، وشرع المحاضر في عرض محاضرته التي استهلها ببيان الحاجة لفقه النوازل، والدافع لاختيار المعاملات المالية المعاصرة تحديدا، ثم تطرق لضوابط دراسة تلك النوازل، وبين نماذج مما اختلفت الأنظار الفقهية فيه، وما ينبغي على الباحث أن يسلكه في التعامل مع تلك النوازل، وعرض في الأخير لعقد الاختيار الذي يتعامل به في الأسواق المالية، محللا خصائصه وموقف فقهاء العصر منه وخاصة قرار مجمع الفقه الإسلامي بشأنه، مبرزا ما انطوى عليه هذا العقد من مآخذ شرعية واقتصادية تخفى عن كثير من الباحثين؛ مما يستدعي يقظة الفقيه ودقة نظره. وقد أجاد المحاضر مشكورا في تجلية الموضوع، ثم فتح باب الإثراء والأسئلة في نهاية الندوة؛ ليجيب على الأسئلة والإشكاليات التي طرحها بعض الحاضرين أساتذة وطلابا. 
هذا، وقد حضر فعاليات الندوة جمع من طلبة قسم الشريعة بمختلف تخصصاتهم، كما حضر عدد من أساتذة المعهد، وفي مقدمتهم مدير المعهد أد. إبراهيم رحماني، ومدير الدراسات أد. عبد القادر مهاوات، ورئيس المجلس العلمي أد. يوسف عبد اللاوي، ونائب مدير المعهد المكلف بالبحث العلمي والعلاقات الخارجية السابق أد. محمد رشيد بوغزالة، والحالي د. علي باللموشي، ورئيس قسم الشريعة د. نور الدين مناني، ومسؤول شعبة الشريعة د. ياسين باهي (منشط الندوة)، ومسؤول تخصص الفقه وأصوله د. ميلود ليفة.
نسأل الله مزيدا من التوفيق للجميع، ونجدد شكرنا وتقديرنا للأستاذ الدكتور محمد جرادي، سائلين الله تعالى أن يبارك فيه وينفع به العلم وأهله، ويزيده من كريم إحسانه.