جامعة الوادي تحتضن القافلة الوطنية “شاب فكرة”

احتضنت اليوم 30 ماي 2022جامعة الشهيد حمه لخضر -الوادي- أشغال الطبعة التاسعة للقافلة الوطنية  “شاب فكرة” التي تشرف عليها مؤسسة قادة الشباب الجزائري بالتنسيق مع التنسيقية المحلية للقافلة  وجامعة الوادي.
وسط حضور مكثف للطلبة والأساتذة والمهتمين بمجال الابتكار والابداع المقاولاتي لدى الشباب والطلبة الجامعيين أعلن السيد والي ولاية الوادي عن افتتاح أشغال ندوة القافلة رفقة السلطات المحلية. وقد شدد السيد والي الولاية في كلمته على دور الشباب في النهوض بالاقتصاد الوطني من خلال تشجيع مبادرات الاستثمار وتشجيع التفكير المقاولاتي لدى الشباب. وقد أثار السيد والي الولاية بالمناسبة  أهمية قانون الاستثمار الجديد الذي يفتح حسبه مجال الاستثمار واسعا أمام المستثمرين ومجال التصدير ورفع كل العراقيل المعترضة.
من جهته، أكد السيد مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي على أهمية شريحة الشباب مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية ذكر بأنه مرشح الشباب والمجتمع المدني وبالتالي فلا غرابة أن نجد -كما قال- وزراء شبابا في الحكومة لا تتجاوز أعمارهم أربعين سنة مثلما  كان الشباب سباقين إلى الثورة مثمنا مبادرة هذه القافلة الوطنية ومنسقها الوطني والمحلي ومشيدا بحضور والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي. كما ذكر السيد المدير بانفتاح الجامعة على محيطها الاقتصادي والاجتماعي من خلال مبادرة القافلة مذكرا باستعداد دار المقاولاتية والحاضنة الجامعية على توجيه وتكوين ومرافقة مشاريع الشباب والطلبة والباحثين.
قبل ذلك، نوه المنسق المحلي للقافلة الشاب عبد الحق نملي بدعم السيد والي الولاية والسيد مدير الجامعة لانجاح نشاط القافلة بولاية الوادي. كما أكد منسق مؤسسة قادة الشباب الجزائري السيد عبد الرحمن بن يحي على أن نشاط القافلة يسلط الضوء على برنامج السيد رئيس الجمهورية الذي يصب في خدمة الشباب والاقتصاد الوطني من خلال تحويل أفكار الشباب إلى مشاريع استثمارية ناجحة. كما ذكر السيد رئيس القافلة السيد أنيس بن طيب بأن هدف القافلة يتمثل في مساعدة الشباب بالفكر والعمل معبرا عن افتخار مؤسسة القافلة بإنجاز الشباب والطلاب في كافة المحافل الوطنية والدولية، مؤكدا بأن القافلة توفر المناخ الإبداعي وتساعد على تنفيذ أفكار الشباب في إطار المقاولاتية، وكذا محاربة البيروقؤاطية التي تعيق مشاريع الشباب.
وتواصلت أشغال ندوة القافلة بتقديم جملة من المداخلات في الموضوع، منها “البحث والتطوير ركيزة نجاح المؤسسات الناشئة” لمدير دار المقاولاتية بالجامعة البروفيسور مفيد عبد اللاوي، و” كيف تؤسس شركتك الناشئة” للسيدة نجاة غالمي خبيرة الرقمنة والمدير العامة لديار دزاير للتجارة الالكترونية والابتكار. كما قدم الأستاذ عبد الجبار قاسمي (رجل أعمال) مداخلة بعنوان”الرسكلة والاقتصاد الدائري” بالإضافة إلى تنظيم ندوة في الموضوع حول المقاول الناجح نشطها كل من أنيس بن طيب صاحب مؤسسة MPI، والسيد فتحي قاسمي مدير المقاولاتية بمؤسسة قادة الشباب الجزائري إلى جانب تقديم قصص نجاح مقاولاتية لعدد من الطلبة أنشأوا مؤسسات استثمارية لكل من محمد الساسي بالنور، وبوبكر عبد الرحمن، وعثماني عبد الحليم، وفاتية زوبيري. وشهدت المداخلات مناقشات مستفيضة من طرف الطلبة الحاضرين.