جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي

جامعة الوادي – الشهيد حمه لخضر – الجزائر

 منصات التواصل

انطلاق المؤتمر الدولي حول النظرية الاجتماعية بجامعة الوادي

أعلن اليوم 29 نوفمبر 2022 السيد مدير جامعة الشهيد حمه لخضر البروفيسور عمر فرحاتي عن الافتتاح الرسمي للمؤتمر الدولي التكويني لطلبة دكتوراه العلوم الاجتماعية الموسوم بـ” النظرية الاجتماعية –الممارسات التطبيقية والآفاق” والذي يدوم يومين وسط حضور مكثف للأساتذة والباحثين من الجزائر ومصر وتونس وطلبة الجامعة الذين غصت بهم قاعة المحاضرات الكبرى أبو القاسم سعد الله.

بعد ترحيبيه بضيوف الملتقى من الجزائر وجمهورية مصر وتونس، أكد السيد مدير الجامعة بأن هذه التظاهرة العلمية التكوينية تنعقد بثقل معرفي وأكاديمي نوعي حيث تم الاعداد لها منذ شهر أوت الماضي من قبل المنظمين. واعتبر السيد مدير الجامعة بأن تنظيم ملتقى دولى حول النظرية الاجتماعية يدخل في إطار إصلاحات مجال العلوم الانسانية بصورة عامة ما يحتاج –كما قال- إلى إعادة النظر في المناهج وطرق التدريس مشيرا إلى أن النظرية الاجتماعية بتفرعاتها المتعددة لا ترتبط بالعلوم الاجتماعية فقط بل هناك الكثير من التخصصات الأخرى  المرتبطة بها في مجالات العلوم الأخرى.

وعدد السيد مدير الجامعة بالمناسبة جملة من الانجازات التي حققتها جامعة الوادي مؤخرا ضمن استراتيجية واضحة قائمة –كما قال- على التميز والايجابية في كل المبادرات المؤسسة على العمل الجماعي وهو سر قوة جامعة الوادي. وذكر السيد المدير بوصول الجامعة إلى تسجيل 26 مجلة أكاديمية من الصنف (ج) وأكثر من 30 براءة اختراع مع خطة للوصول إلى 100 براءة اختراع مع نهاية السنة الجارية وحصول الجامعة على المراتب الأولى في الأسبوع العلمي المقام في جامعة سطيف في شهر ماي الماضي وحصول حاضنة الأعمال الجامعية على الوسم الرسمي label  وغيرها من الانجازات بالإضافة إلى مشروع 203 مؤسسة ناشئة مبلورة من أفكار بحوث الطلبة. كما ألقى بالمناسبة السادة عميد الكلية البروفيسور عمار غرايسة ومدير الملتقى الدكتور إبراهيم ذهبي ومدير مخبر التنمية الاجتماعية وخدمة المجتمع المنظم للملتقى الدكتور عبد الباسط هويدي كلمات ترحيبية بضيوف المؤتمر

ويناقش المؤتمر الدولي حول النظرية الاجتماعية –الممارسات التطبيقية والآفاق- إشكالات النظرية الاجتماعية وقضاياها وإسقاطاتها على الواقع الاجتماعي المعيش من أجل إيجاد بدائل وبحث التأصيلات النظرية ذات البعد التراثي العربي والاسلامي. بعيدا عن النظريات الغربية التي ما فتىء أكثر الباحثين العرب يستنسخونها استنساخا لتطبيقها على الواقع العربي وتفسير ظواهره رغم خصوصيته وذلك من أجل محاولة تقديم قراءات نقدية في النظرية الاجتماعية ومعوقات تطبيقاتها.

وتتوزع فعاليات المؤتمر الدولي حول النظرية الاجتماعية  في عدة محاور هي: المقاربات السوسيولوجية المستحدثة في الواقع العربي والعالمي، قراءات نقدية في النظرية الاجتماعية ومعوقات تطبيقها، قراءة متجددة في الميكانيزم المفاهيمي للنظرية الاجتماعية، البارديغمات الاجتماعية لمختلف النظريات، المقاربات السوسيولوجية في المذكرات والرسائل الجامعية، وقراءة نقدية لاستخدام النظريات السوسيولوجية في البحوث الأكاديمية حيث تمثلت نشاطات التظاهرة العلمية في تقديم نحو 150 مداخلة   منها مداخلات من جمهورية مصر للأساتذة الباحثين الدكتور أحمد موسى بدوي والدكتور وليد رشاد زكي والدكتور بيومي خلف عبد السلام ومداخلات من تونس للأساتذة الباحثين  الدكتور مبروك لمشيري والدكتور نبيلة الزوبيري والدكتور علي موسى فضلا عن مداخلات الباحثين الجزائريين من جامعة الوادي ومن مختلف جامعات الوطن حيث ستسمح المداخلات والورشات للطلبة والباحثين الأكاديميين في إيجاد أنجع السبل لتطبيق وتوظيف مقاربات النظرية الاجتماعية في البحوث والرسائل الجامعية وتذليل مختلف الصعوبات المنهجية في تحقيق هذا المسعى.

كما تم تكريم بالمناسبة العميد السابق لكلية العلوم الاجتماعية والانسانية البروفيسور تركي عبد الرحمن على ما بذله من جهود في سبيل تطوير الكلية بيداغوجيا وعلميا وتسييريا خلال عهدته السابقة .