جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي

جامعة الوادي – الشهيد حمّـه لخضر – الجزائر 

 منصات التواصل

احتفال الافتتاح الرسمي للموسم الجامعي 2022 -2023 بجامعة الوادي
أعطى اليوم 17 سبتمبر 2022 السيد الأمين العام للولاية نيابة عن السيد والي الولاية إشارة الافتتاح الرسمي للموسم الجامعي 2022-2023 في احتفالية متميزة بقاعة المحاضرات الكبرى  أبو القاسم سعد الله وسط حضور مكثف لضيوف الجامعة من نواب البرلمان والمنتخبين وممثلي المجتمع المدني والأسرة الثورية والاطارات النقابية والعمالية والتنظيمات الطلابية والأساتذة والطلبة.
وقد تليت في بداية الحفل كلمة السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور كمال بداري والتي قرأها السيد نائب مدير الجامعة للبيداغوجيا والطورين الأول والثاني حيث حيا السيد الوزير الأسرة الجامعية واعدا ببرنامج حقيقي سيكون في مستوى تطلعات الجامعة وأهدافها في خدمة العلم والتنمية والانفتاح على المحيط الاقتصادي والاجتماعي.
وفي كلمته الترحيبية بالحضور، تقدم السيد مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي بشكره الخالص للضيوف على تلبية الدعوة، ثم أعطى نبذة قصيرة عن إنجازات الجامعة التي بلغ تعداد طلبتها هذا الموسم أكثر من 29 ألف طالب منهم 5 آلاف طالب جديد. كما ذكّر بالمناسبة باستفادة الجامعة من عدة مراكز علمية جديدة منها فرع المركز الوطني للتكنولوجيات الصناعية، وفرع مركز التكنولوجيات المتقدمة وفرع مركز البحث والتطوير CERIST، واعتماد مخبر كوفيد19 الجامعي من طرف معهد باستور كما نوه بالباحثين والمخترعين المتميزين على غرار الباحث الدكتور محمد العادي عطية الذي حصد مرتبة التميز الاولى في مصف الاستاذية في كامل التخصصات في الدورة 47 والدكتور حسن زلاسي الذي تحصل على منصب كرسي الرياضيات الدولي موريس أودان، والباحث الدكتور السعيد بلول تحصل على جائزة التميز وطنيا في مصف الاستاذية تخصص الرياضيات. كما شكر السيد مدير الجامعة الأمين العام للولاية على زيارته السابقة للجامعة واهتمامه بالمحافظة على العقار الجامعي.
من جهته، السيد الأمين العام للولاية الذي تلا كلمة الافتتاح نيابة عن السيد والي الولاية أشاد بدور جامعة الشهيد حمه لخضر على الجهود المبذولة والنجاحات المحققة من الأسرة الجامعية لترقية التعليم والتكوين الجامعي والبحث العلمي وعلى رأسهم السيد مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي. وواصل السيد الأمين العام كلمة السيد الوالي بقوله “إن هذه النجاحات الباهرة تدفعنا حقيقة إلى الاعتزاز بأبنائنا من أساتذة وباحثين وطلبة والافتخار بما وصلت إليه اليوم الجامعة الجزائرية والتي من نماذجها المتميزة جامعة الشهيد حمه لخضر. إنها حقا نجاحات لافتة لم تأت من فراغ أو من محض الصدفة، بل جاءت بفضل الله اولا وبجهود المخلصين الساهرين ليلا ونهارا على تحسين جودة التكوين والتعليم والبحث الجامعي ومن بينهم السيد مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي الذي نحييه بالمناسبة حيث تميز المسار العلمي للجامعة تحت إشرافه طوال هذه السنوات بتعضيد جهود من سبقوه من جهة، ومن جهة أخرى قيامه بتحرير وتشجيع المبادرات وتفعيل الطاقات وتحفيز الابتكارات والابداعات والأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية في أوساط الأسرة الجامعية” ؛ وأضاف” لقد حملت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على عاتقها تعليم وتكوين وتخريج النخب العلمية القادرة ببحوثها وابتكاراتها على الإسهام في التنمية الوطنية فضلا عن التحديات العالمية الجديدة التي فرضتها العولمة والتطورات التكنولوجية والرقمية والتي وجدت الجزائر نفسها مضطرة لاقتحامها متسلحة بالقوة العلمية والتكنولوجية التي يتوفر عليها علماؤها وباحثوها ونخبها الجامعيون؛ وذلك خدمة للشعب والوطن وحمايته له من كل التربصات المحدقة في عالم لا يرحم فيه الكبير الصغير وتتنازعه المصالح على الدوام” 
وأضاف السيد الأمين العام في كلمته على أن الموسم الجامعي ينطلق هذه السنة تحت شعار «من أجل جامعة نظيفة وخضراء»؛ وهو شعار جاء في وقته، ويحمل أكثر من رمزية ودلالة. وقد ظلت السلطات المركزية والمحلية تعمل على الدوام بتوجيهات من الرئاسة والحكومة على تحقيق بيئة نظيفة وخضراء لصالح السكان. فالبيئة -كما هو معلوم- ركن أساسي في التنمية المستدامة، وحمايتها من خلال تنظيفها وتطهيرها من الأوساخ، وغرس الثقافة البيئية وتشجير الفضاءات الجرداء وتحويلها إلى مساحات خضراء كفيل بتوفير محيط بيئي مريح ومتنفس طبيعي للإنسان. وأكد بأنه إذا أعطت الجامعة بنخبها العلمية وأساتذتها وطلبتها وعمالها المثال البيئي الجيد، باعتبارها الطليعة العلمية للمجتمع، فحَرِيّ بعموم المواطنين في المحيط الاجتماعي-كما قال- الاقتداء بنموذجها في نظافة البيئة والمحيط من خلال تنظيم حملات النظافة والتشجير. ثم عقب كلمته أعلن السيد الأمين العام باسم السيد والي ولاية الوادي عن الافتتاح الرسمي للموسم الجامعي 2022-2023
وقد اختتم الحفل الذي أشرفت على تنظيمه المديرية الفرعية للأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية بتكريم الأساتذة والباحثين المتميزين وطنيا وكذا الأساتذة الذين تمت ترقيتهم إلى مصف الأستاذية بجامعة الشهيد حمه لخضر وعددهم 42 أستاذا.