نتائج الامتحانات

2018نتائج الامتحانات

 

كلمة السيد مدير الجامعة

 

الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي

 

بمناسبة الدخول الجامعي الجديد

 

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله

 

 

-        السيد الفاضــــل والـــــــي الـــــــــولايـــــة المحتـــــــــــــــــــــرم

-        السيد المحترم رئيس المجلس الشعبــــــي الولائــــــــي

-        السادة النــــــــــــــــواب

-        السيد الفاضل قائـــــــــــد القــــــــــــطاع العمليــــــــــــاتي

-        السادة الأفاضـــــــــل  أعـــضاء لجنــــــــــــــة الأمـــــــــــــن

              * قائــــــد مجموعة الـــــــدرك الوطني

              *  رئيــــــــس الأمـــــــــــــــــن الولائـــــــــــي

              * رئيــــــــس الأمـــــــــــــــــــــن الداخلـــــي

-        السادة المدراء التنفيذيون المحترمون

-        السيد الفاضل الأمين الولائي للمجاهدين وأبناء الشهداء والمجاهدين أعضاء الآسرة الثورية الفاضلة.

-        السيد الفاضل الأميـن العــام للإتحـــاد العـام للعمــال الجزائريين لـــــولاية الوادي

-        السادة الأفاضل نواب مدير الجامعة، عمداء الكليات، الأمين العام والطاقم الإداري للجامعة.  

-        السيد مدير الخدمات الجامعية والسادة مدراء الإقامات

-        السيد المنسق عضو المكتب الوطني لفدرالية التعليم العالي.

-        أسرة الجامعة "أساتذة، موظفون وعمال،طلبة.  

-        الأســـــــرة الإعلاميـــــــــة المحترمـــة

حضورنا الكــــــــرام

     تحية طيبة ملأها المحبة والاحترام والتقدير في هذا اليوم المبارك الذي نفتتح فيه السنة الجامعية 2017/2018 في مناخ إيجابي ومتميز نتمناه أن يكون سمة هذه السنة الجامعة الجديدة  2017/2018 التي سجلنا فيها عدة محطات إيجابية على جميع المستويات.

         أولها في الشق البيدغواجي حيث سجلنا في جامعتنا هذه السنة 7000 طالبا جديدا ليرتفع العدد الإجمالي لطلاب الجامعة  26500 طالبا مما فرض علينا تحديات كبيرة تمكنا بعون الله من تجاوزها بأريحية وذلك أولا بتوفير مقعد لكل منتمي إلى الجامعة وثانيا من خلال القيام بعملية التسجيلات على مستوى الكليات التي ربطناها خلال هذا الصيف بالأليـاف البصرية لتكون الجامعة الوحيدة على مستوى الوطن التي كانت فيها التسجـيلات متميزة علـــى هذا النحو، وكنا بحمد الله من الجامعات الأولى التي بدأت فيها الدراسة بشكل فعلي ابتداء من 5 سبتمبر بالنسبة للسنوات المتقدمة و 17 سبتمبر بالنسبة لحاملي شهادة البكالوريا الجدد.    

           في شق التكوين في الدكتوراه ومابعد التدرج تمكنت الجامعة من الحصول على اعتماد 25 مشروع دكتوراه ليرتفع بذلك تعداد التخصصات من 11 مشروع سنة 2015 إلى 22 سنة 2016 وإلى 25 سنة 2017 مع انتظارنا للموافقة المرتقبة لمشروع الرياضيات في الأيام المقبلة. 

         وقد شرع في التحضير الجيد لهذا الحدث الذي سيجري يوم 14 أكتوبر 2017 بمنظومة قانونية جديدة اعتمدتها الوزارة وفي شفافية تامة ونزاهة مطلقة اعتادت عليها جامعتنا في مثل هذه المناسبات.

          في مجال العلاقات الخارجية  واصلت جامعتنا سياسة تفتحها على محيطها المحلي والوطني والــدولي بتوقيعها علــــــى عــدة اتفاقيات مع مختلف المؤسسات المحلية ومختلف الجامعات الوطنية وكذا الجامعات والهيئات الدولية آخرها جامعة قونيا بتركيا وستتبعها في الأسابيع المقبلة التوقيع مع جامعات برتغالية وهولندية وصينية.   

         في نفس المجال سجلت جامعتنا هذه السنة  نجاح طالبة في قسم الرياضيات في مسابقة التكوين بالخارج، كما قامت نيابة مديرية الجامعة بجهد كبير مكن من استفادة عشرة طلبة من خريجي الجامعة في الليسانس الماستر على منح إلى المجر تمكنهم من مواصلة دراستهم والعودة بشهادات عليا.

         في مجال التنمية والاستشراف والتوجيه واصلت الجامعة رغم الأزمة المالية التي تمر بها بلادنا في استكمال العمليات المسجلة، وتمكنا بحمد الله من توفير عدة مخابر بحث في التكنولوجيا والعلوم الدقيقة وكذا تزويد الكليات الثلاث ذات الطابع التكنولوجي من معدات بيداغوجية متطورة يضاف إليها تجهيز الكليات وفق الإمكانياتالمحددة بوسائل العملالضرورية وكذا التوثيق الجامعي.

         في شق الأمانة العامة والمديريات الفرعية، قمنا بتطوير مجال الشبكات و الدفع بموقع الجامعة إلى مستويات كبرى حيث تمكنا من الوصول إلى المرتبة 26 بعد أن كنا نحتل المرتبة 53 منذ سنوات قليلة .   

         كما قمنا بإجراء مسابقة التوظيف للأساتذة التي ستمكن الكليات من الاستفادة من 11 أستاذا جديدا ستتبعها عملية توظيف قرابة 20 موظفا جديدا ليرتفع بذلك تعداد الأساتذة إلى 782 أستاذا  وعدد الموظفين إلى 625 موظفا.

          في شق الخدمات الجامعية تحصلنا هذه السنة على إقامة جامعية جديدة تتسع لــــ 2000 سرير خصصها السيد مدير الخدمات وطاقميه الإداري إلى البنات قد وفروا من خلال عمل دؤوب ومتواصل كل الظروف لاستقبال أبناءنا وبناتنا على أكمل وجه.

أيها الحضور الكريم

          إن الجامعة بحمد الله أصبحت معلما أساسيا ومنارة حقيقة للعلم والمعرفة وأصبحت مصدر فخر لنا ولأبناء المنطقة فعلينا جميعا أن ندعم استقرارها ونسعى إلى دعمها والدفع بها إلى الأمام، ونحنو واثقون بأن الدعم اللامتنهي الذي نجده من كل السلطات المحلية وعلى رأسها السيد الفاضل والي الولاية الذي خص جامعتنا بمكانة متميزة هو مشكور عليها وسيجد منا دائما الحب والتقدير والمحبة التي نكنها لكل الخيريين في هذه الولاية الطيبة المجاهدة.       

         نتقدم في الأخير بشكرنا الجزيل لأعضاء لجنة الأمن الموقرة وعلى رأسهم السيد الفاضل قائد القطاع العملياتي وكل أعضاء لجنة الأمن ونخص قائد المجموعة الاقليمة للدرك الوطني بالتهنئة بمناسبة ترقيته لرتبة عقيد، ونفس التقدير لأعضاء الأسرة الثورية وعلى رأسهم الأب المجاهد عمي بشير وكل المدراء التنفيذيون والمنتخبين على دعمهم لنا  .

         شكري أيضا لكل أعضاء الأسرة الجامعية من فريق إداري وأساتذة وطلاب وشركاء الاجتماعيين على دورهم المتميز في إنجاح الدخول الجامعي.

سنة موفقة مليئة بالنجاحات

كل سنة وانتم طيبون

عاشت الجزائر خالدة ثابتة واقفة

المجد والخلود لشهدائنا الإبرار

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.