أخلاقيات المهنة

لجنة آداب وأخلاقيات

المهنة الجامعية

اختتام  فعاليات الملتقى الدولي حول الوسطية في الغرب الإسلامي بمشاركة دولية ووطنية متميزة،والبروفسور إبراهيم رحماني يؤكد على دور معهد العلوم الإسلامية في ترسيخ الوسطية وترقية المرجعية الدينية بالجزائر

اختتمت يوم 04  ديسمبر 2017 بحضور ممثل مدير الجامعة الأستاذ الدكتور الحبيب قدة نائب المدير للعلاقات الخارجية فعاليات الملتقى الدولي  "الوسطيّة في الغرب الإسلامي وأثرها في نشر الإسلام في إفريقيا وأوروباالذي نظمه معهد العلوم الإسلامية على مدار  يومي 03/04 ديسمبر الجاري بقاعة المحاضرات الكبرى المجاهد الأستاذ الدكتور أبو القاسم سعد الله،وبمشاركة أساتذة وباحثين من خارج الوطن وداخله الذي تناولوا محاور الملتقى بالبحث والنقاش والإثراء.

مدير معهد العلوم الإسلامية البروفسور إبراهيم رحماني أثنى في كلمته على مستوى الملتقى ونجاحه من خلال مشاركة نخبة بارزة من الباحثين من مختلف جامعات الوطن ببحوثهم محاور الملتقى مقدما شكره لإدارة الجامعة وعلى رأسها البروفسور عمر فرحاتي على رعاياته ودعمه لنشاطات المعهد.   

شهدت مراسم الاختتام تلاوة توصيات الملتقى من قبل رئيس لجنة الصياغة الدكتور خالد حباسي الذي أثنى باسم اللجنة على تنظيم معهد العلوم الإسلامية بجامعة الوادي هذا  الملتقى الذي تناول موضوع الساعة  الوسطية في الغرب الإسلامي وإبراز مساهمات علماء الجزائر ودورهم ومساهمتهم في إثراء العلوم الإسلامية ،مبرزا أهم التوصيات التي أكدت على ضرورة ترسيخ المرجعية الوسطية في المنظومة التربوية ودور الإعلام في نشرها والحد من ظاهرة الغلو والتطرف وتكثيف البحث العلمي في المجال والتنسيق بين مختلف الفاعلين والمتدخلين من هيئات ومؤسسات رسمية ومجتمع مدني.

من جهته نوه رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور عبد القادر مهاوات بالحضور النوعي والبارز للطلبة سيما طلبة الماستر والدكتوراة مقدما شكره لمدير المعهد البروفسور إبراهيم رحماني لمجهوداته الكبيرة المبذولة في تطوير المعهد  وكذا لكل أعضاء اللجنة العلمية والتنظيمية،ليختتم الملتقى بتوزيع شهادات المشاركة للأساتذة والطلبة الباحثين.

اختتمت يوم 04  ديسمبر 2017 بحضور ممثل مدير الجامعة الأستاذ الدكتور الحبيب قدة نائب المدير للعلاقات الخارجية فعاليات الملتقى الدولي  "الوسطيّة في الغرب الإسلامي وأثرها في نشر الإسلام في إفريقيا وأوروبا" الذي نظمه معهد العلوم الإسلامية على مدار  يومي 03/04 ديسمبر الجاري بقاعة المحاضرات الكبرى المجاهد الأستاذ الدكتور أبو القاسم سعد الله،وبمشاركة أساتذة وباحثين من خارج الوطن وداخله الذي تناولوا محاور الملتقى بالبحث والنقاش والإثراء.

مدير معهد العلوم الإسلامية البروفسور إبراهيم رحماني أثنى في كلمته على مستوى الملتقى ونجاحه من خلال مشاركة نخبة بارزة من الباحثين من مختلف جامعات الوطن ببحوثهم محاور الملتقى مقدما شكره لإدارة الجامعة وعلى رأسها البروفسور عمر فرحاتي على رعاياته ودعمه لنشاطات المعهد.   

شهدت مراسم الاختتام تلاوة توصيات الملتقى من قبل رئيس لجنة الصياغة الدكتور خالد حباسي الذي أثنى باسم اللجنة على تنظيم معهد العلوم الإسلامية بجامعة الوادي هذا  الملتقى الذي تناول موضوع الساعة  الوسطية في الغرب الإسلامي وإبراز مساهمات علماء الجزائر ودورهم ومساهمتهم في إثراء العلوم الإسلامية ،مبرزا أهم التوصيات التي أكدت على ضرورة ترسيخ المرجعية الوسطية في المنظومة التربوية ودور الإعلام في نشرها والحد من ظاهرة الغلو والتطرف وتكثيف البحث العلمي في المجال والتنسيق بين مختلف الفاعلين والمتدخلين من هيئات ومؤسسات رسمية ومجتمع مدني.

من جهته نوه رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور عبد القادر مهاوات بالحضور النوعي والبارز للطلبة سيما طلبة الماستر والدكتوراة مقدما شكره لمدير المعهد البروفسور إبراهيم رحماني لمجهوداته الكبيرة المبذولة في تطوير المعهد  وكذا لكل أعضاء اللجنة العلمية والتنظيمية،ليختتم الملتقى بتوزيع شهادات المشاركة للأساتذة والطلبة الباحثين.

 

 

 

 

  • 2.JPG
  • 3.JPG
  • 6.JPG
  • 7.JPG
  • 8.JPG
  • 10.JPG
  • 11.JPG
  • ملتقى_العلوم_الاسلامية1.jpg

 

 

 

 

 

الجامعة في الصحافة الوطنية


القناة الأولى للإذاعة الجزائرية وجريدة الشروق اليومي تبرزان أهمية الاتفاقية المبرمة بين جامعة الشهيد حمة لخضر بالوادي والجامعات الرومانية.

إقرأ المزيد...

 تغطية الصحافة الوطنية لحفل اختتام السنة الجامعية 2017-2018

إقرأ المزيد...

تغطية صحفية واعلامية مميزة للتظاهرة العلمية الكبرى الملتقى الوطني حول تكنولوجيا المواد وتطبيقاتها الذي احتضنتها الجامعة أيام 25/26 فيفري 2018

إقرأ المزيد...